free geoip
الرئيسية / غير مصنف / خاتمة بحث

خاتمة بحث

تعتبر خاتمة البحث هي أحد أهم أجزاء البحوث العلمية، والتي تهدف إلى مساعدة القارئ على فهم مصادر أهمية البحث ووجهة نظر الباحث الخاصة حول المشكلة وكيف يمكن الاستفادة من البحث الحالي في الدراسات المستقبلية. فالخاتمة ليست مجرد ملخص للموضوعات الرئيسية التي تم تناولها داخل متن البحث، بل هي بمثابة تجميع للنقاط الأساسية التي تناولها البحث والتعقيب عليها بأسلوب الباحث. يتناول المقال الحالي نصائح عامة لطلبة الماجستير والدكتوراه لكتابة خاتمة بحث جيدة فضلاً عن مجموعة من المواصفات الأساسية للخاتمة الجيدة.  

نصائح عامة لكتابة خاتمة بحث جيدة:

يقع العديد من الباحثون في الكثير من الأخطاء أثناء كتابة خاتمة البحث. وفيما يلي مجموعة من النصائح العامة التي قد تساعد الباحثين على كتابة خاتمة بحث جيدة:

1- الاختصار: يجب على الباحث الالتزام بالاختصار عند وضع خاتمة البحث وذلك باعتبار خاتمة البحث هي مجرد نبذة مختصرة لما ورد في البحث وبالتالي لا داعي لإعادة ذكر النقاط بنفس تفاصيلها.

2- أولوية السرد: يجب على الباحث تناول النقاط المحورية الهامة فقط في الخاتمة، حيث يجب الابتعاد عن المقدمات والتمهيدات غير المرتبطة بموضوع البحث بصورة مباشرة.

3- استخدام التعبيرات والتشبيهات: يجب على الباحث استخدام لغته الخاصة في التعقيب على النقاط المذكورة أنفاً بصورة نقدية تحليلية.

4- ذكر التجربة الشخصية للباحث: يجب على الباحث إشراك القارئ في التجربة البحثية عن طريق ذكر المعوقات والتجارب التي تعرض لها الباحث في الخاتمة.

5- الابتعاد عن الأخطاء اللغوية: يجب على الباحث مراعاة الدقة في اختيار الكلمات ومحاولة تفادي الأخطاء اللغوية قدر الإمكان، حيث تعتبر الخاتمة هي أحد أهم أجزاء البحوث العلمية، والتي قد يكتفي البعض بقراءتها لتكوين فكرة عامة عن محتوى البحث.

6- وضع التوصيات: يجب على الباحث وبعد أن يصل إلى الاستنتاج النهائي أن يضع مجموعة من التوصيات للدراسات المستقبلية.

7- الابتعاد عن التوثيق: يجب أن يبتعد الباحث قدر الإمكان عن استخدام التوثيق في الخاتمة وأن يتناول هذا الجزء بلغته وأسلوبه الخاص للتعقيب على ما ورد في متن البحث.

8- عدم تناول عناصر جديدة: يجب على الباحث ألا يتناول أية عناصر جديدة داخل الخاتمة، حيث يجب أن يكتفي الباحث بالتعقيب على النقاط الأساسية التي تناولها داخل البحث فقط.

مواصفات خاتمة البحث الجيدة:   

تقدم الخاتمة البحثية فرصة مواتية للباحث لتقديم إثبات للقارئ يدل على فهمه للمشكلة البحثية. وتوجد مجموعة من المواصفات المميزة للخاتمة البحثية، ومنها:

1- تقديم الكلمة الأخيرة حول المشكلة التي تناولها الباحث: فكما تعطي المقدمة انطباعًا أوليًا للقارئ عن البحث، فإن الخاتمة تعطي انطباع دائم. وبالتالي يجب على الباحث تناول النقاط المحورية فقط التي تعرض لها داخل البحث. على سبيل المثال، تسليط الضوء على النتائج الرئيسية في قسم التحليل.

2- تكوين أساس جيد للدراسات المستقبلية: حيث تعتبر المقدمة هي فرصة الباحث لتضمين وجهة نظرة ورأيه الشخصي، وبالتالي يجب على الباحث أن يتأكد من وضع خاتمة تتناول بإيجاز رأي الباحث في مشكلة البحث بأسلوب أو بعد لم يسبقه إليه غيره من الدراسات السابقة.

3- تحديد كيفية معالجة الفجوات في الأدبيات السابقة: تعتبر الخاتمة هي الجزء الأهم في البحث والذي يتيح للباحث نقد الدراسات السابقة في نفس الموضوع من وجهة نظرة وبالتالي يمكن للباحث أن يضع تصور شخصي لوصف أوجه القصور في تناول الدراسات السابقة للمشكلة البحثية محل الدراسة.

4- إظهار أهمية أفكار الباحث: يجب ألا يصاب الباحث بالخجل لعرض وجهة نظرة الشخصية ورأيه المستقل حتى وإن عارض ذلك الرأي جميع الدراسات السابقة، حيث تتيح الخاتمة الفرصة للتحدث عن تأثير وأهمية النتائج التي توصل إليها الباحث.

5- تقديم طرق تفكير جديدة أو موسعة محتملة حول مشكلة البحث: لا يشير هذا بالضرورة إلى تقديم معلومات جديدة [وهو ما يجب تجنبه]، ولكن لتقديم رؤى جديدة وأساليب مبتكرة لوضع إطار لمشكلة البحثي أو تأطيرها استنادًا إلى نتائج الدراسة

شاهد ايضاً : مقدمة بحث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *